رمضان المبارك

شهر رمضان شواهد من القران الكريم و السنة النبوية

رمضان كريم

كل عام و أنتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. في هذا الموضوع سوف نتطرق للعديد من الشواهد في القران الكريم و السنة النبوية فيما يتعلق في صيام شهر رمضان المبارك.

يجب على الإنسان المسلم معرفتها و التسليم بها في كل وقتٍ و حين.

أولاً: فضل شهر رمضان المبارك

يقول الله سبحانه وتعالى :” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ “

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر “

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”إذا دخل رمضان فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم و سلسلت الشياطين”

ثانياً: من فضل الصيام في شهر رمضان

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :” من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”إن للجنة باباً يقال له الريان يقال له الريان يقال يوم القيامة : أين الصائمون فإذا آخرهم أغلق ذلك الباب”

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لى وأنا أجزى به “

ثالثاً: من فضل الدعاء

قال الله تعالى :” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ “

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”الدعاء هوعبادة”

رابعاً: من فضل الذكر

قال الله تعالى :” {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } البقرة152″

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :” ألا أنبئكم بخير أعمالكم و أزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم قالوا بلى يا رسول الله ؛ قال: ذكر الله.

دعنا أخي المسلم أيضاً نتذكر بعض فوائد الذكر:

  • أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.
  • أنه يرضى الرحمن عز وجل.
  • أنه يزيل الهم والغم عن القلب.
  • أنه يجلب للقلب الفرح والسرور و البسط.
  • أنه يحط الخطايا ويذهبها.
  • أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة.
  • أنه غراس الجنة.

خامساً: فضل الدعاء في شهر رمضان المبارك

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”ثلاثة لاترد دعوتهم الصائم حتى يفطر و الإمام العادل و المظلوم”.

تذكر أخي المسلم هذه الأمور، و أعلم أن الله عز و جل قد أعدَّ للصائمِ أجراً كبيراً يوم الحساب.

شفاعة الصوم يوم القيامة

من فضائل الصوم أنه يشفع لصاحبه يوم القيامة، لما روى الإمام أحمد وغيره: «عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله ﷺ قال: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد، يقول الصيام: أي رب إني منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، فيشفعان”».

في الختام نسأل الله أن يوفقنا و إياكم للخير و نشره.

السابق
التفكير الناقد
التالي
شهر رمضان و الإنسان المسلم

اترك تعليقاً